حين ترتفع المئذنة وينادى للصلاة.. تعمر الأرض

تعمر الأرض

مدينة بوراما، تقع في شمال الصومال، وهي تابعة لجمهورية أرض الصومال، أو صوماليلاند (بالصومالية)، وهي منطقة حكم ذاتي تقع في القرن الإفريقي، على شاطئ خليج عدن، وبالتحديد في شمال الصومال، وتَعتَبِر نفسها دولة مستقلة برغم عدم حوزها الاعتراف الرسمي من جانب الأمم المتحدة وأغلبية دول العالم، التي تعتبرها لا تزال تحت سيادة الصومال، وكان ذلك في عام 1991م، حيث أعلنت الحكومة المحلية بقيادة الحركة الوطنية الاستقلال عن بقية الصومال، وكان ذلك في 18 مايو من العام نفسه.

منذ ذلك الحين، أصبحت جمهورية أرض الصومال تمتاز بدرجة عالية من الاستقرار والأمن مقارنة ببقية أرض الصومال، عاصمتها مدينة هرجيسا، وتضم الصوماليلاند مدنا كثيرة منها هرجيسا وهي العاصمة وبوراما وبورعو وعيريجانو ولاس عانود وبربرة وغيرها.. تقع مدينة بوراما في الشمال على الحدود مع أثيوبيا، ويبلغ عدد سكانها 215,616  نسمة.

Screen Shot 2015-10-06 at 1.40.36 PM

المحسنة الكويتية شيخة عبدالله الوقيان (أم عادل)، قبل خمسة عشر سنة قامت بالتبرع لبناء مسجد وفصلين دراسيين في مدينة بوراما. ربما حينها لم يكن يدر في خلدها ما يمكن أن يصبح عليه هذا التبرع أو مايمكن أن تحققه واقعا من خلال بناء فصلين ملحقين بالمسجد.. لكن العاملون بالرحمة العالمية يدركون حينها أهمية التعليم كأهمية المسجد، لذا كان النصح لها بأن يكون تبرعها بهذا الشكل.

مالم يكن حينها مشاهدا ومعلوما، أنه حين شراء قطعة الأرض لبناء المسجد والفصلين الدراسيين، كان الطلب من المحسنة شيخة الوقيان بأن تشتري قطعة أرض تفوق مساحة المسجد والفصلين ليتم بناء مشاريع مستقبلية توسعية عليها، خاصة مع رخص سعر المتر المربع، والذي حينها لم يكن يتجاوز 150 فلسا للمتر المربع الواحد، وحينها تم شراء أرض مساحتها 10,000 متر مربع للرحمة العالمية وبتبرع سخي وكريم من شيخة عبدالله الوقيان جزاها الله كل خير بقيمة 1,515 د.ك.

اليوم وبعد خمسة عشر سنة، قطعة الأرض هذه التي يعلو فيها صوت الأذان “الله أكبر” كل يوم خمس مرات، وتهوي إليه قلوب الناس هناك، نتساءل كيف أصبحت اليوم؟..

من الملهم أن نعرف أن مساحة الأرض هذه قد بارك الله بها ونمّا الصدقة تلك لتصبح مجموعة من المباني تقوم عليها (على أرض واحدة) وهي:

– مسجد بسعة 225 متر مربع.

– مدرسة ابتدائية ومتوسطة داخل سور قرية الإيمان (مجمع تنموي) في بوراما.

– مدرسة النور الثانوية النموذجية.

– مخبز آلي لصنع الخبز الفرنسي والكعك.

– مستوصف في منطقة الشيخ علي جوهر للأمومة والطفولة.

– ورشة للنجارة.

– دار للأيتام متكاملة تحوي مهاجع للنوم ومطبخ مركزي وصالة للطعام.

كانت زيارتي للمكان خلال عطلة مدرسية لذا لم يكن هناك طلبة في المدرسة أو دار الأيتام، لكن مع ذلك كانت جولتي ممتعة ومؤثرة لما رأيته من حسن إدارة وجودة في العمل واجتهاد في الأداء وتنوع في المنتجات.

المسجد:

من هنا بدأ الخير، فقد كان التبرع في أصله لبناء مسجد لحاجة الناس هناك لمكان للصلاة وتعلم أمور دينهم، والشعب الصومالي عموما متمسك بدينه لأبعد الحدود، فلازال الوالدين يحرصوا على أن يحفظ أبناءهم القرآن الكريم في الخلاوي، وإن تيسر ذلك في مسجد أو مدرسة فذلك لاشك أفضل، والرجال والشباب يحافضون على الصلوات في وقتها أينما كانوا.

مساحة المسجد 15م * 15م، ويسع 280 مصلي تقريبا.

L1000005

يبدو مبنى المسجد وأجزاء من مبان أخرى في المجمع التنموي

مسجد شيخة الوقيان في بوراما من الداخل

مسجد شيخة الوقيان في بوراما من الداخل

L1009364

مجموعة من الأولاد بعد أدائهم لصلاة العصر في مسجد شيخة الوقيان

L1009399

أحد الشيبان المحافظين على الصلاة في مسجد شيخة الوقيان

L1009972

أحد الشباب يتوضأ استعدادا لصلاة الظهر في مسجد شيخة الوقيان في مجمع الرحمة التنموي في بوراما

دار الأيتام:

تتكون دار الأيتام من 14 مهجعا، ويقيم فيها في المجمع قرابة 150 يتيما، حيث تتم إعاشتهم وتقديم 3 وجبات غذائية يوميا، مع توفير سكن لهم في الدار، حيث يتوزع الطلبة على مهاجع ذات أسرة من طابقين، ويتسع المهجع الواحد لعدد 12 يتيم.

مساحة المطبخ 6م * 6م.

مساحة صالة الطعام 10م * 6.، وتسع لعدد 50 طالبا.

صالة الطعام للأيتام في المجمع

صالة الطعام للأيتام في المجمع

المدرسة:

مدرسة النور الابتدائية والمتوسطة: مساحتها 30م * 50م، وتتكون المدرسة من 9 فصول.

عدد الطلبة في المدرسة الابتدائية والمتوسطة 940 طالب وطالبة، حيث تمثل نسبة الطالبات 45٪.

مدرسة النور الثانوية النموذجية: حيث تم شراء قطعة الأرض لاحقا وبناؤها عليها. وهي تعتبر واحدة من 5 مدارس تم بناؤها حديثا بمجموع 9 مدارس في مدينة بوراما. وتقع على مساحة 30م * 40م، وهي تتكون من طابقين، وبها 16 فصلا، بالإضافة لمكتب إداري ومخزن.

عدد الطلبة في مدرسة النور الثانوية 925 طالب وطالبة (487 طالبة و438 طالبة).

تعمل مدارس النور فترتين صباحية ومسائية.

إجمالي عدد طلاب مدارس النور 1865 طالب وطالبة.

ساحة المدرسة وتحيط بها فصول الطلبة من كل جانب

ساحة مدرسة النور الابتدائية والمتوسطة وتحيط بها فصول الطلبة من كل جانب

جانب من فصول المدرسة الإبتدائية والمتوسطة

جانب من فصول المدرسة الإبتدائية والمتوسطة

L1009510

أحد الفصول وتبدو الممرات الداخلية ونظام التشجير في المدرسة

L1009519

L1009333

مدرسة النور الثانوية النموذجية، وقد أقيمت على أرض تم شراؤها لاحقا بجانب مبنى الرحمة التنموي

L1009325 (1)

ساحة المدرسة الثانوية، ويبدو مجمع الرحمة التنموي بالخلف تغطيه الأشجار الكثيفة وخزان الماء

L1009322

فصول المدرسة الثانوية

L1009308

عبارة تكرم المعلم مكتوبة على أحد الحوائط الداخلية في ساحة المدرسة

المخبز:

تم شراء المخبز من قبل المتبرع الكريم عبدالرحمن الخال بعام 2008م، ويتكون من لفاف وحلة العجين وأفران الخبز. ينتج في اليوم 4800 حبة من الخبز الفرنسي و 2200 حبة من الكيك. يتم بيع 80٪ من إنتاج المخبز في السوق، ويعتبر مصدر استثماري للأيتام حيث يمثل صافي الربح للمخبز من 2500$ – 3000$ شهريا، ويعمل فيه 25 عامل حتى الآن.

L1009983

L1009992

الأهالي يقومون بالشراء مباشرة من المخبز

الأهالي يقومون بالشراء مباشرة من المخبز

L1009418

L1009236 - Version 2

الكعك بعد إخراجه حارا من الفرن.. وقد تذوقته وكان لذيذا

L1009167

L1009120

المستوصف:

المستوصف يقدم خدمات الأمومة والطفولة، وهو على مساحة 15م * 15م، ويحتوي على صيدلية ومختبر وعدد 2 غرفة معاينة وصالة ولادة، وهو ممول الآن من قبل هيئة أجنبية هي Save Children ، وقد كان من قبل يتم تمويله من قبل هيئة نصرانية إيطالية اسمها مارلين، حيث قامت هذه الهيئة بتمويل المستوصف لمدة 3 سنوات.

L1009651

L1009776

L1009914

مسئولة المستوصف دكتورة آمنة برخت تأخذ القياسات للطفل، وتبدو الأم مطمئنة وسعيدة

L1009811

أخذ الوزن للطفل

L1009822

الصيدلانية فائزة ماح تعطي الدواء لإحدى المراجعات للمستوصف

L1009724

الممرض بشير يعطي حقنة تطعيم للطفل، وتبدو الأم متأثرة مع طفلها

L1009812

أخذ قياسات الطول

مسئول المختبر علي

مسئول المختبر علي

L1009739

L1009675

L1009707

القابلة رحمة في قسم الولادة

L1009803

فرحون بخدمات العيادة لهن ولأبنائهن

L1009799

تخرج راضية بعد أن قامت بالتطعيم لابنتها

ورشة النجارة:

ورشة النجارة مساحتها 20م×10م يتدرب فيها 17 طالب. تنتج الورشة الأبواب والسرائر، حيث يتم إنتاج 25 باب في الشهر بسعر 75$ للباب الواحد، و 10 سرائر في الشهر بسعر 150$ للسرير الواحد.

وبذلك يكون حجم المبيعات السنوية عبارة عن 40500$ وتفصيلها كالأتى  (25 باب×75$×12شهر = 22500$ ) + ( 10سرير × 150$ × 12شهر = 18000$ ).

L1009488

مسئول المنجرة عامر عويس

L1009474

L1009456

وأنا أودع العاملين هناك وكلي فخر وإعجاب بما قام به أهل الكويت والخليج من جهود رائعة لأولئك الناس هناك في مدينة بوراما، تذكرت قوله تعالى: “ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير” سورة الأعراف 188، صحيح أن شيخة الوقيان قد قدمت مبلغا يعتبر كبيرا لديهم هناك، وقد تحقق منه نفع كبير جدا، لكن ماذا لو عاد بنا الزمن للوراء ونحن نرى نتيجة هذا الخير الذي قدمته وهذا الغرس الذي غرسته والذي تم سقيه من ماء العيون بعد سنوات عديدة، ماذا كنا سنقدم، وما حجم ما سنقدمه..

بالتأكيد سيكون عطاؤنا أكبر..

فربنا قد وعد بالأجر الوفير..

والناس هناك في حاجة كبيرة..

والعاملون الإداريون والميدانيون في الرحمة مجتهدون في بذل أقصى الجهد في استثماره وانتفاع الناس منه..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: