سيراً حافي القدمين لمعاينة بئر ماء

قبل أيام سألني خالي: “أريد أن أتبرع بمشروع لأبي وأمي وزوجتي” كلهم قد توفاهم الله رحمة الله عليهم، “فبماذا تنصحني؟” بلا تردد أخبرته “اجعلها سقيا ماء”.

كلنا يدرك قوله تعالى “وجعلنا من الماء كل شيء حي”، وأنا توقفت كثيراً عند قول الرسول محمد صلى الله عليه وسلم “أفضل الصدقة سقي الماء”، إلا أنني لا أخفيكم دهشتي حين أخبرني صديقي الهمام عبدالعزيز الكندري رئيس مكتب شرق أفريقيا في جمعية الرحمة العالمية بأن الرحمة العالمية قد قامت في تنزانيا فقط بحفر ستة آلاف بئر ماء بمعدل 500 إلى 700 بئر سنويا. سر دهشتي يعود لأمرين، الأول أن تنزانيا هي تقريبا بلد خضراء تكسوها الغابات في معظم مناطقها، والزراعة مصدر أساسي لدخل الفرد، لذا أجده غريبا أن يعاني أهلها من الحاجة للماء النظيف! أما ثانيا، فهو أنني لا أتصور أن لا يتمكن أهل القرى في وسط الغابات من حفر بئر ماء يزودهم بالماء النظيف للأكل والشرب والغسيل لاتزيد كلفته عن 160 دينار كويتي اي ما يعادل 550 دولار أمريكي!

لذا كان أحد أهداف رحلتنا إلى تنزانيا هي زيارة أحد الآبار قيد الحفر في إحدى القرى الفقيرة.

وقد عرفت من مدير مكتب الرحمة في تنزانيا السيد سامي العازب أنهم يتعرفون على مثل تلك الاحتياجات سواء آبار ماء أو مساجد أو مدارس من خلال التنسيق المستمر مع البلديات والحكومات المحلية في تلك القطاعات والمدن، وبعدها يقومون بزيارات ميدانية للاطلاع على الاحتياج وتقدير الحاجة له، وبعدها تتم عملية طلب التبرع لتلك المشاريع.

المكان الذي زرناه يقع في منطقة قريبة من دار السلام، تبعد تقريبا ساعة بالسيارة تسمى منطقة بينغا، ومنها توجهنا بطريق رملي داخل الغابات وبين الحشائش والأشجار لمدة نصف ساعة تقريبا، وبعدها ترجلنا من السيارة وأكملنا الطريق مشيا على الأقدام لمسافة تزيد عن 2 كيلو متر بقليل، حيث أن المكان يقع عند قرىً يسكنها القرويون داخل الغابات حيث لاتصل إليها السيارات نظرا لضيق المكان بين الأشجار والحشائش وبرك المياه من بقايا الأمطار.

طريق ضيقة بين الحشائش باتجاه أشجار كثيفة، من المستحيل أن تصل إليها السيارة.

طريق ضيقة بين الحشائش باتجاه أشجار كثيفة، من المستحيل أن تصل إليها السيارة.

L1003713

في الأمام يسير مدير مكتب الرحمة في تنزانيا السيد سامي العازب وخلفه المصور خليل العوضي من الكويت، وكلنا نسير خلف الدليل

عبدالغزيز الكندري رئيس مكتب شرق أفريقيا بالرحمة العالمية وقتادة الجميعان يحول أن يلتقط صورة سلفي خاصة

عبدالعزيز الكندري رئيس مكتب شرق أفريقيا بالرحمة العالمية وقتادة الجميعان يحاول أن يلتقط صورة سلفي خاصة

L1003693

هنا طُلب منا أن نسير بسرعة حيث يكثر هنا نوع من النمل الأحمر، خاصة أننا نسير حفاة الأقدام

السماء زرقاء بشكل ساحر، والأرض خضراء بشكل باهر، وأصوات الطيور تتخلل بين الأشجار.. ونحن نسير لمكان البئر يقودنا أحد العاملين الميدانيين في الرحمة العالمية، اضطررنا لأن ننزع أحذيتنا بسبب مرورنا ببرك من الماء تكونت نتيجة السيول والأمطار، ولخفة المسير وانشغال يدي بالكاميرا فقد تركت حذائي عند أول بركة ماء ومضيت حافي القدمين بقية الطريق.

L1003732

تكونت هذه المياه بفعل الأمطار الغزيرة التي هطلت قبل أيام من زيارتنا ودمرت بعض المحاصيل، كما صعبت الوصول لبعض المناطق، مما اضطرنا لأن نأخذ طريقا طويلا للوصول إليها

في الطريق إلى البئر ومشيا بين الأشجار الكبيرة والحشائش الطويلة والقصيرة، مررنا بالسكان المحليين من أهل القرى، رجال، نساء، أولاد صغار وفتيات بريئات.. غالبيتهم يسيرون على أقدامهم حفاة الأقدام، وبعضهم يركبون الدراجة الهوائية وآخرين فوق الموتور سيكل.. النساء يضعون حمولتهن فوق رؤوسهن ويسرن في مجموعات صغيرة، ونظرا لكون الطرق ضيقة فإنهم يسيرون خلف بعضهم البعض وليس جنبا إلى جنب، لذا فهم يتحدثون بصوت عال تسمعه من بين الحشائش عن بعد.

L1003749

L1003726

L1003574

L1003618

L1003761

كما مررنا باستراحة صغيرة تبدو أنها محطة لتصليح الدراجات الهوائية نظرا لكونها الوسيلة الفضلى للتنقل داخل الغابات لأهالي تلك القرى، وذلك من بقايا الإطارات وبعض المعدات البسيطة للتصليح.. كم وددت من باب التوثيق لو أن صاحب تلك الورشة كان يعمل فيها حين مررنا بها.

ورشة تصليح الدراجات الهوائية في وسط الغابة.

ورشة تصليح الدراجات الهوائية في وسط الغابة

كما مررنا بحقول مزروعة بنوع من الذرة، وحقول أخرى فيها أشجار البرتقال والليمون، وأراض خضراء شاسعة فيها أشجار ونباتات وحشائش متنوعة. الخضرة والطبيعة الغناء لا تنتهي على مد البصر، ولكن من السهولة بمكان أن تضيع لو ابتعد الدليل قليلا، وهذا ماحصل مع الأخ قتادة الجميعان حيث توقف ليصور قليلا وحين اكمل المسير أضاعنا فلم يتمكن من اللحاق بنا، وقد نبهنا العاملون هناك من هذا الأمر وإمكانية الضياع بين الأشجار نظرا لتشابه الغابة لمن لا يعرف طرقها.

L1003688

هذه الشجرة تعتبر أحد العلامات المميزة في الغابة ليُستدل بها على الطريق، فمن السهل أن يضيع الإحساس بالاتجاهات بين الأشجار والحشائش العالية

L1003580

هنا بساطة الحياة بعيدا عن تلوث المدينة وضوضائها، استوقفتني هذه المرأة وهي تجلس باسترخاء تقشر بعض الفاكهة وتتمتع بالطبيعة، حيث لاتسمع إلا زقزقة الطيور وحفيف الأشجار

L1003584

وحين وصلنا هناك عند البئر قيد الحفر، كان العاملون قد انتهوا من الحفر وصب قالب الكونكريت الذي يحمي جوانب البئر، حيث كانوا يقومون بتفريغ الطبقات العلوية من المياه، وهي مياه طينية غير صالحة للشرب او الاستخدام، حيث يفرغون تلك المياه يدوياً نظرا لصعوبة حمل وتوصيل معدات الحفر الثقيلة إلى تلك الأماكن، إلى أن يصلوا إلى المياه النظيفة في أعماق معينة على بعد عدة أمتار.

التقطت بعض الصور هناك لذلك البئر، وهو بالمناسبة قد قام بالتبرع لبنائه أحد المحسنين من الكويت واسمه هادي العجمي رحمه الله تعالى، وتشرف عليه الرحمة العالمية عبر مكتبها في تنزانيا. هناك وأنا أقف فوق البئر بجانب الرجال العاملون على الحفر، زال استغرابي الذي بدأت به حديثي، فالأرض هناك على انها خضراء إلا أن المياه الصالحة للشرب والاستعمال الآدمي تقع تحت الأرض بأمتار عديدة، كما أن أهل القرى من الفقر بمكان بحيث لا يتيسر لهم جمع قيمة حفر البئر وإن كانت فقط 160 دينار كويتي.

L1003670

L1003625

L1003634

L1003651

L1003681

L1003683

في طريق العودة مررنا بحفرة الماء التي يستخدمها أهل القرية قبل حفر البئر، حيث لا يزيد عمقها عن متر واحد فقط، وهي بلا شك مياه غير نظيفة.

L1003684

لازال أهالي القرى المحيطة يستخدمون هذه الحفرة لحين الانتهاء من البئر الذي تقوم الرحمة بحفره

شكر الله كل من ساهم في توفير هذه المياه النظيفة لمن يحتاجون لها.. كم من دعوات لكم تصعد عنان السماء تدفع عنكم أذىً، أو تمنع عنكم بلاء، أو تقرب منكم نعمة، أو تسهل لكم أمور معاشكم.. خيرات تتنعمون بها من وراء هذه الصدقة الجارية.

شكرًا الرحمة العالمية، فقد يسرتم للناس أفضل صدقة على وجه الأرض، سقيا الماء.. وقد مشيت لها مع الرحمة العالمية حافي القدمين.

سامي الرميان.

تنزانيا.

يونيو ٢٠١٤

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: